كيف تحمي هاتف الأندرويد من التجسس والسرقة والضياع في 5 خطوات

كيف تحمي بياناتك من التجسس والسرقة والضياع على الأندرويد في 5 خطوات



مع التطور الرهيب في التكنولوجيا ووسائل الإتصال، أصبحت جميع معلوماتنا وبياناتنا المهمة تتواجد على هذه الأجهزة وخاصة الهواتف الذكية والحواسب اللوحية. ، وتشمل هذه البيانات والملفات الهامة الصور، ومقاطع فيديو، ومواعيد، وأصبح تواجد هذه المعلومات في الهواتف أخطر من تواجدها على أجهزة الكمبيوتر، وذلك بسبب سهولة تعرض الهاتف أو الحاسب اللوحي للضياع أو السرقة مقارنةً بجهاز الكمبيوتر. وبالتالي فيجب الإستعداد لمثل هذه الحوادث على أكمل وجه. ولذلك سوف نقدم دليلًا سريعاً سوف يساعد على معرفة كيفية حماية هاتفك الذكي أو حاسبك اللوحي بأفضل شكل ممكن. سواء تمت سرقة الجهاز، أو إذا كنت تريد منع المخترقين والهاكرز من التجسس على حركتك على الإنترنت، أو إذا كنت تريد تأمين معلوماتك حتى لو تعطل الجهاز بشكل نهائي. وهذه أفضل 5 خطوات لحماية البيانات من التجسس والسرقة والضياع على الأندرويد:



1- قفل الهاتف:
  easyn3t


قد يكون من المزعج إدخال كلمة مرور في كل مرة أردت فيها فتح الهاتف، لكن هذه الخطوة هي خط الدفاع الأساسي الموجود لديك، وهو في معظم الأحوال خط دفاع قوي جدًا لحماية معلوماتك. لحسن الحظ فإن أندرويد يجعل من هذه العملية أسهل بشكل كبير، ورغم وجود خيار كتابة كلمة المرور التقليدية، لكن أندرويد يسمح لك بتحديد رسمة نمط لفتح الجهاز، وهي طريقة أسرع لفتح الجهاز مقارنةً بكلمة مرور وليست أقل أمنًا. في الحقيقة فالـ FBI نفسه عجز ذات مرة عن اقتحام حماية هاتف أندرويد مُقفل بهذه الطريقة.
الطريقة الأسرع والأقل جهدًا لفتح قفل الهاتف هي عن طريق التعرف على وجه المستخدم، وقد طرحتها جوجل بدءًا من نسخة أندرويد 4.0 وما فوق. إذ يكفي أن تُلقي نظرة سريعة على الكاميرا الأمامية للهاتف كي يفتح لك أبواب الدخول. في الحقيقة هذه الطريقة هي الأقل عبئًا، لكنها قد لا تكون أكثر أمنًا من رسمة النمط. ورغم أن جوجل كانت قد قالت سابقًا بأن خوارزمية التعرف على الوجه الموجودة لا يمكن أن تنخدع بإظهار صورة الشخص أمام الكاميرا بدل الشخص نفسه، إلا أنه تبين بأنه من الوارد أحيانًا خداعها عبر الصورة. هذا يعني بأن الشخص الذي يمكن أن يسرق جهازك، قد يستطيع الولوج إليه عبر إظهار صورة وجهك لكاميرا الهاتف. لهذا أضافت جوجل في نسخة أندرويد 4.1 خيارًا يسمح لك برمش عينيك أثناء التحقق من وجهك لدى فتح الجهاز، وبذلك يتم التأكد بأنك موجود فعلًا وليس صورتك. أنا شخصيًا أستخدم خيار الفتح عن طريق الوجه لأنه أسرع، وبناءًا على أنني إذا أضعت هاتفي فلن يعرف السارق صاحب الجهاز كي يُبرز له صورتي. لكنت إن كنتَ في بيئة تخشى فيها من اقتحام المحيطين بك ومن يعرفونك لجهازك، ولا ترغب بالرمش في كل مرة تقوم فيها بفتح الهاتف، فمن الأفضل استخدام رسمة النمط فهي أكثر أمناً.

2- الحماية من الضياع أو السرقة

هناك حالات قد تفقد فيها هاتفك أو تنسى أين تركته، وهناك حالات أسوأ قد يتعرض فيها الهاتف للسرقة. الأمر الجيد هو أنك -وفي حال قمت بتطبيق الخطوة الأولى- فلا داعي للفزع، فمعلوماتك وملفاتك وأرقامك محمية لأنك قمت أساسًا بقفل الهاتف. أي أن اللص لن يستطيع العبث بها. لكن سيكون من الأفضل لو تمكنت من تدمير هذه المعلومات تمامًا، أي حذفها عن بُعد، بل من الأفضل أكثر من ذلك معرفة المكان التقريبي لتواجد هاتفك فقد تتمكن من استرجاعه بمساعدة الشرطة.
توجد عشرات التطبيقات التي تساعدك في العثور على هاتفك المفقود. سنختار منها على سبيل المثال لا الحصر تطبيقين:  

Where is My Droid

قد يكون من أبسطها استخدامًا وأسهلها. في حال فقدت هاتفك تستطيع إرسال رسالة محددة مسبقًا من أي هاتف إلى رقمك، وسيقوم التطبيق بالتصرف وفقًا للرسالة. يمكن أن تكون هذه الرسالة أمرًا للتطبيق بإصدار صوت مرتفع كي يساعدك في العثور على الجهاز في حال فقدته في المنزل مثلًا، أو يمكن أن تكون أمرًا بإرسال إحداثيات الموقع الجغرافي GPS ورابط Google Maps عبر رسالة إلى الرقم الذي أرسلت منه الأمر. كما يقدم التطبيق واجهة عن طريق الويب تسمح لك أيضًا بتتبع هاتفك عبر الانترنت. وفي حال قام السارق بتبديل الشريحة (بطاقة الـ SIM) يقوم التطبيق بإرسال رقم الشريحة الجديدة إلى رقم هاتف آخر تقوم أنت بتحديده مسبقًا. النسخة المدفوعة من التطبيق تتيح المزيد من الخيارات مثل حذف جميع المعلومات والملفات الموجودة على الهاتف عن بعد أيضًا من خلال أمر خاص، واستخدام كاميرا الهاتف لالتقاط صورة للسارق، وفي حال كانت الانترنت فعالة على الجهاز يتم رفع الصورة إلى واجهة التحكم عبر الويب الخاصة بالتطبيق حيث تستطيع رؤيتها.

avast! Mobile Security




هذا التطبيق مجاني بالكامل ويقوم بتقديم الكثير من الخيارات لكنه أكثر تعقيدًا من حيث الاستخدام مقارنةً بالتطبيق الأول، ويقدم وظائف أخرى غير الحماية من السرقة مثل الحماية من الفيروسات وبعض الميزات الأخرى التي لا تحتاجها كما لا يدعم العمل مع بعض تطبيقات الرسائل الشهيرة مثل Go SMS Pro، لكنه أيضًا خيار قوي ويستحق إلقاء نظرة.

3- حماية الصور ومقاطع الفيديو الخاصة

كلنا مررنا بهذه التجربة، تلتقي بصديقك ويرى هاتفك الجديد والجميل فيطلب منك مشاهدته، وكالعادة لا يجد حرجًا في أن يطلب منك إلغاء تأمين الشاشة كي يتمكن من معاينة الواجهات متجاهلًا أن جهازك قد يحتوي بعض صور العائلة والصور الخاصة التي لا تريد له أن يطّلع عليها. لحسن الحظ توجد بعض التطبيقات التي تمنع ذلك. منها ما يسمح لك بوضع كلمة مرور على تطبيقات معينة (معرض الصور مثلًا)، ومنها ما يُبقي معرض الصور مفتوحًا لكنه يقوم بإخفاء الصور التي تحددها أنت مسبقًا. وفي هذا نختار:

 App Lock
 


فكرة التطبيق بسيطة جدًا. قم باختيار أي تطبيق تريد منع الوصول إليه وسيقوم App Lock بقفل هذا التطبيق برسمة نمط أو بكلمة مرور، وفي حال قام أي شخص بتجاوز شاشة القفل الرئيسية لهاتفك، وحاول الوصول إلى التطبيق المقفول (معرض الصور مثلًا) فسيطلب منه إدخال كلمة المرور أو رسمة النمط المناسبة. أي أصبح لديك قفل آخر فوق القفل الرئيسي. بهذه البساطة!

4- الحماية من الهاكرز والتجسس الحكومي

من المعروف بأن استخدام هاتفك أو حاسبك اللوحي للاتصال بالانترنت في الأماكن العامة (المقاهي، المطارات، …) ليس آمنًا، فأي شخص لديه القدرة والمعرفة الكافية قد يستطيع التجسس على اتصالاتك. ورغم أن تطبيقات غوغل الآساسية آمنة من هذه الناحية ولا تقوم بتمرير إلا الاتصالات المشفرة في تطبيقات Gmail و GTalk وغيرها من خدمات غوغل، لكنك لا تستطيع أن تضمن أمان التطبيقات الأخرى، فما الحل هنا؟ الحل هو إضافة طبقة تشفير إضافية تحمي هاتفك من أي اختراق عن طريق الانترنت. سواء كان المخترق هو الشخص الجالس إلى طاولة مجاورة لك في المقهى، أو كانت حكومتك.
في هذا الاتجاه، توجد عشرات وربما مئات التطبيقات والوسائل. منها المجاني ومنها المدفوع ومنها ما يعمل على نسخ معينة من أندرويد ولا يعمل على أخرى، ومنها ما يحتاج إلى توفر صلاحيات الرووت في الجهاز ومنها ما لا يحتاج، ومنها ما هو محجوب في بعض الدول ومتوفر في دول أخرى. لهذا يمكن تفهّم بأنه يصعب علينا تقديم قائمة كاملة، قد نقوم بذلك في موضوع منفصل، لكن سنشرح هنا أبرز وأشهر التطبيقات والأساليب، وقد يحتاج الأمر إلى قليل من التجربة والاستكشاف من طرفك.
اشتراكات VPN المدفوعة
وهي أفضل وسائل الحماية وأسهلها استخدامًا وأسرعها. هذا طبيعي بما أنك تدفع للحصول على الخدمة. الـ VPN هو اختصار لـ Virtual Private Network أي الشبكة الخاصة الافتراضية، وهي تسمح لك بالاتصال بمخدم خارجي في بلد آخر غير بلدك (الولايات المتحدة، أوروبا، .. الخ) عن طريق قناة سرية مشفرة، ثم تصفح الانترنت وكأنك جالس (فيزيائيًا) في ذلك البلد. وهذا ليس مفيد في التشفير فقط، بل في الوصول إلى الخدمات المحجوبة في بلدك، أو استخدام بعض الخدمات المحصورة بالولايات المتحدة أو أوروبا مثلًا مثل خدمة الموسيقى Spotify على سبيل المثال.
توجد عشرات الشركات التي تقدم خدمات VPN وفق بروتوكولات متعددة، أندرويد يدعم معظم بروتوكولات الـ VPN لكن من الأفضل التأكد من دعم حساب VPN الذي ترغب بشرائه لأجهزة أندرويد بسؤالك الشركة. حاول الشراء من شركة ذات سمعة حسنة مثل Witpopia أو StrongVPN أو أي شركة أخرى من الشركات المعروفة. تتراوح أسعار الاشتراكات ما بين عدة دولارات شهريًا إلى 100 دولار سنويًا، بحسب الشركة وبحسب الاشتراكات. بعض الشركات تتيح لك مثلًا الدخول عبر مخدم في بلد واحدة، وبعضها يتيح لك عدة مخدمات للوصول من خلالها في بلدان مختلفة. إن أرخص خطة يمكن أن تشتريها قد تكون أكثر من كافية في حال كان همك الوحيد هو تشفير حركتك على الانترنت فقط.
تطبيقات مجانية
إن لم تتوفر لديك إمكانية شراء حساب VPN مدفوع فهناك دائمًا التطبيقات المجانية، بعض هذه التطبيقات يعطيك وصول VPN مجاني لفترة محدودة أو لعرض حزمة محدود شهريًا، وبعضها يكون مجانيًا ومفتوح بشكل دائم. من التطبيقات الشهيرة والخاصة بالحماية تطبيق Psiphon 3 فهو مجاني وذو سرعة جيدة. إذا لم تمتلك صلاحيات الرووت على الهاتف يتوجب عليك تغيير البروكسي الخاص باتصالك اللاسلكي إلى بروكسي التطبيق (localhost:8080)، أما في حال امتلاكك لصلاحيات الرووت فلا داعي لهذه العملية.
من التطبيقات الجيدة والشهيرة أيضًا على سبيل المثال لا الحصر Fearless Mobility و HotStpot Shield و TigerVPN و TunnelBear و Orbot.

5- الحصول على معلوماتك وملفاتك بعد ضياع أو تلف الهاتف

نصل الآن إلى النقطة الأخيرة. ماذا تفعل في حال سُرق هاتفك ولم يعد، أو وقع على الأرض ودهسته سيارة مسرعة وتحول إلى قطع صغيرة؟ الهاتف يمكن تعويضه بهاتف آخر، لكن ملفاتك وصورك ومعلوماتك الخاصة قد لا تستطيع تعويضها لدى ضياعها. لحسن الحظ توجد الكثير والكثير من التطبيقات والأساليب للنسخ الاحتياطي السحابي. بفضل خدمات التخزين السحابي المتعددة، منها ما هو مجاني ومنها ما هو مدفوع، ستبقى معلوماتك متوفرة دائمًا على الإنترنت حتى لو تعرض هاتفك للتلف بشكل كامل، وهنا بعض النصائح:
- بالنسبة لجهات الاتصال لا تقلق، لا تحتاج إلى أية تطبيقات خاصة في أندرويد، إذ يقوم أندرويد بطبيعته بمزامنة جهات الاتصال في هاتفك مع جهات الاتصال المخزنة في حسابك على بريد Gmail. بمجرد شراء هاتف جديد وتسجيل الدخول بحسابك في غوغل، ستعود جميع الأسماء والأرقام إلى هاتفك بسهولة وبسرعة.
- بالنسبة للرسائل، توجد الكثير والكثير من التطبيقات التي تقوم بعمل نسخ احتياطي لرسائلك وحفظ النسخة على ذاكرة الهاتف وعلى السحابة أيضًا من أجل استرجاعها لاحقًا. من أبرز التطبيقات التي تمتلك هذه الإمكانية تطبيق Go SMS Pro الشهير.
- بالنسبة للصور توجد الكثير من الوسائل أيضًا. منها تطبيق شبكة غوغل الاجتماعية +Google الذي يحتوي على خيار يدعى Instant Upload يقوم تلقائيًا ودون أي تدخل منك برفع أي صورة جديدة تلتقطها بكاميرا الهاتف إلى حسابك في الموقع. يتم حفظ الصورة بشكل خاص بحيث لا أحد يتمكن من رؤيتها إلا أنت. تستطيع مشاركتها مع الأشخاص الذين تريد إن إحببت، أو تستطيع إبقائها خاصة والاحتفاظ بها كنوع من النسخ الاحتياطي. أيضًا تطبيق خدمة التخزين السحابي الشهيرة Dropbox يقدم خدمة مشابهة، ومؤخرًا بدأ فيسبوك بتقديم هذه الخدمة أيضًا.
- بالنسبة للملفات والمستندات، تستطيع أيضًا الاعتماد على خدمة التخزين السحابي المفضلة بالنسبة لك مثل Google Drive أو Dropbox أو Box أو عشرات الخدمات الأخرى المتوفرة. قم بتخزين جميع ملفاتك الهامة على هذه الخدمة وستبقى هذه الملفات متاحة للوصول عن طريق جميع أجهزتك بما فيها الهاتف والحاسب اللوحي، وفي حال فقدت الهاتف فلن تخشى من فقدان هذه الملفات لأنها دائمًا تنتظرك، على السحابة.

 
- أما بالنسبة للتطبيقات، فتوجد كذلك الكثير من تطبيقات النسخ الاحتياطي التي تستطيع أخذ نسخة احتياطية من تطبيقاتك بشكل دوري ورفعها إلى السحابة، من أجل استعادتها بسهولة على الهاتف الجديد. لكن التطبيقات التي تقوم بتخزين بيانات التطبيق، وليس التطبيق فقط بحد ذاته تحتاج إلى توفر صلاحيات الرووت في الهاتف، ومن أبرزها Titanium Backup.
- وأخيراً، إن أردت إدارة النسخ الاحتياطي لكل شيء تقريبًا (الصور/الفيديو/الرسائل/الملفات/الموسيقى .. الخ) من مكان واحد ومن تطبيق واحد يتولى مهمة كل ذلك بسهولة، فيوجد تطبيقات لذلك أيضًا مثل تطبيق G Cloud Backup الذي يمكن أن تحدد له توقيت يومي معين يقوم فيه بسحب نسخة احتياطية كاملة عن كل شيء في هاتفك (عدا التطبيقات) ورفعها إلى السحابة الخاصة بالخدمة. هذه الخدمة تقدم 1 غيغابايت مجانًا أو  10 غيغابايت مقابل 0.99 دولار شهرياً أو مساحة غير محدودة مقابل 4 دولار شهرياً. توجد العديد من الخدمات الشاملة المشابهة لكنها غير مجانية في العادة.
أعتقد أننا بهذا قد تحدثنا عن جميع الخطوات الرئيسية التي يتوجب على أي مستخدم لأندرويد تبنيها والانتباه لها، منعًا لحدوث ما لا تحمد عقباه.




0 التعليقات :

إرسال تعليق